الحنين إلى الماضي الاقتصادي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحنين إلى الماضي الاقتصادي

تركيا و روسيا و الحنين إلى الماضي الاقتصادي

  نشر في 22 مارس 2018 .

في الوقت الذي تسعي فيه القوى التي تتحكم في عجلة قيادة الاقتصاد حول العالم أن تُدخل كل دول العالم في عُلبة العولمة الضيقة، و جعل كل دولة كتُرس في منظومة واحدة، ليسهل عليهم امتصاص دماء شعوب الأرض المريضة أصلًا امتصاصلاً اسهل واسهل

يواصلون الليل بالنهار لكي يُقنعوا مَن لم يدخل معهم في منظومتهم أن جنة الدينا عندهم، و أن البُأس والشقاء في الابتعاد عنهم، و كذبوا والله

و للأسف فإنّ دولًا كثيرة تستجيب لهم كل يوم، و تنصاع لأوامرهم راغبة غير مكرهة، و تنفذ رشتات علاجهم المزعوم، و التي يكتبونها بزيفٍ و كذبٍ، يعلم البصير ضرره و ما يجره إلى الدول من خرابٍ و دمار، و قد رأى الجميعُ آثارهم السيئة في دول عدة تتقلب في جحيم الفقر و التخلف كاليونان مثلًا أخر ضحايهم و ليست الأخيرة

و لكن بعض الدول بعد أن خاضت التجربة و ذاقت مرارتها، قررت الخروج من الدوامة و التخلص من حبل الخناقو بلا شك فاتورة الخروج تكاليفها باهظة جدًا، لكن يسهلها أنّهم قبلوا أن يكون 

خروجًا مُكلفًا يعقبه ربحٌ، أفضل من بقاء مكلف فيه استدامة خسارة

هذه الدول التي قررت الإفلات من الدوامة، و قررت الهروب قد قررت الهروب إلى الخلف إلى الماضي، فنظرت إلى ماضيها فرأت أنه أحسن بمراحل من حاضرها، و أنّها لو أستطاعت أن تصل إلى ما كانت عليه في الماضي؛ سيكون أفضل آلاف المرات من هذا الحاضر، فحنت إلى ماضيها، و نظرت إليه بعين الفخر، فسعت للعودة إليه

عندنا دولتان يسعيان الآن بقوة أن يعودوا إلى ماضيهم و ينتشلان أنفسم من مستنقع الضياع

- النموذج الأول روسيا

كان الاتحاد السوفيتي القوى العظمى الشرقية، التي تناطح القوى الغربية سواء أوروربا الغربية أو أمريكا، و كانوا يعتنقون المذهب الاشتراكي

لكن بعد تفكك و انهيار الاتحاد السوفيتي، و تشرذم دوله، و تقطعها في الأرض أممًا، في ديسمبر 1991 على يد رئيس الوزراء حينها ميخائل غربتشوف،

تدخلت القوى الخفية التي تدير المشهد من خلف الكواليس، فنهبت الثروات، و نشرت الفساد، و افقرت البلاد، ثم أدعت سعية للمساعدة في الإصلاح ففي عام 1995 قدمت قرضًا بـ 22 مليار دولار لأنقاذ روسيا، و لكن نهب أباطرةُ الشر القرض، و أسقطوا الروبيل الروسي فبعد أن كان يتداول مقابل الدولار بـ 230 أصبح يعادل 3500 نعم كما قرأت، و تضخم عشري ضيع مدخرات الشعب المنهك، و خسر الناتج المحلي ما يقرب من 50% من قوته، طبقًا لما قالته لوريتا نابوليون في كتاب اقتصاد العالمي الخفي

ثم ها هو فلاديمر بوتين اليوم يهجم على سياسة السوق المفتوح، و يُلملم كل أطراف اللعبة في يديه، رغبة منه في الرجوع إلى الأمر الأول للأتحاد السوفيتي الاشتراكية، و إعادة مجده الضائع، عن طريق إعادة ما أضاعته الخصخصة، و جمع الأصول المالية من قطاع الطريق المتجولين

النموذج الثاني " تركيا "

تركيا هي الوريثة لأمجاد الدولة العثمانية عجوز أوروبا الذي قتلوها ثم اقتسموا تركتها، فبعد أن تم إعلان تركيا دولة علمانية، و دخولها دوامة العولمة وتطبيق الرأسمالية، حتى افتقر الشعب التركي، و انخفض إنتاج الاقتصاد المحلي، و زاد التضخم حتى وصل إلى نسبة 32% و انخفضت الصادرات و زادت الواردات، و وصل عجز الموازنة إلى 16% و وصلت نسبة الديون العامة إلى 74% في عام 2002

ثم تولى حزب العدالة و التنمية مقاليد الحكم في البلاد، و ظهر أمامه طيفُ حلم الخلافة العثمانية الضائع، و كيف كانوا ثم ماذا أصبحوا؟ فرفعوا رؤوسهم إلي ماضيهم، و سعوا إلى اعادته، و عملوا على الخروج من موكب العولمة المظلم

فها هو التقدم الاقتصاد التركي لا تخطئه عينٌ مؤيدة أو معارضة، فنسبة التضخم وصلت إلى 9 % و الناتج القومي وصل إلى 820 مليار دولار و عجز الموزانة أصبح 1 %

و اليوم أردوغان و فريقُه يعلنون بأعلى أصواتهم أنهم يسعون إلى عودة مجد العثمانين، و هذا ليس فقط حنيًا إلى الماضي فحسب و لكن استيقانهم أن العوملة؛ ضياع و هلاك، و لا يستفيد منه إلإ أصحب الخزائن الحديدة و سماسرة دماء الشعوب

- نحن المسلمون هل يتحرك بداخلنا الحنينُ إلى ماضينا المجيد، و نسعي حثيثًا إلى إحياءه، و قبلها نستيقن أن مفرمة العولمة لا تنتفع منها إلا الدول الكبار، و أن الراسمالية شؤم على الدول النامية
نحن لدينا منظومة اقتصادية إسلامية كاملة،إذا تصالحنا مع ماضينا و مع أنفسنا لعادت إلينا أمجادنا كما عادت إلى غيرنا.

كتب في 13/3/2017



   نشر في 22 مارس 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا