لم انضج بعد! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لم انضج بعد!

  نشر في 28 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2017 .

تباينت آراء أصدقائي مابين اني لم انضج بعد لاني لازلت اتخذ من كل موقف امر به شعور بداخلي، وأنه أحيانا يجب علي ألا أشعر حتى أكون قد انضممت لعالم الكبار بنجاح مودعة طفولتي التي في رأيهم تأبى أن تتركني.

ومابين اني لن انضج اصلا لاني من سماتي الشعور الزائد بكل شئ وانني لن اتخطى مرحلة الطفولة ابدا فقد يكبر أطفالي في المستقبل واظل انا الطفلة التي لن تكبر ابدا!

في البداية صدقتهم، حزنت على نفسي وقررت أن اقسو، لا أظهر ردود فعلي وامسك بكل زمام الأمور بقسوة ليس لها مثيل، حتى لاحظت اني استمعت للجميع بأني لازلت طفلة ولم استمع لنفسي ابدا، اهملتها حتى حزنت هى من اهمالي لها.

وأخيرا حين أدركت الأمر اكتشفت النضوج هو التحكم النسبي في ردود الأفعال وليس البرود والقسوة، فحين تحب معنى الحب بنضج ليس عدم الاستمتاع ببعض اللحظات "المجنونة" فما الحب سوى بضعة مواقف "مجنونة" وقررات مصيرية فهو موازنة "السهل الممتنع" مابين القلب والعقل.

وما النضج أن اابى أن أشكر من ساعدني أو احترم الناس فأنا لم انضج حتى اقلل من احترامي للناس واحترامي لنفسي، فحين احترم من أمامي ليس لضعفي أو قلة ثقتي بنفسي وليس حتى لطفولتي بل لثقتي بنفسي التي جعلتني أضع لكل شخص أمامي احترام.

وانعدام اجتماعيتي هى صفة ليس إلا قد تتغير مع الوقت، وقد لا تتغير لا أعلم ولا اهتم أن أعلم هذا اليوم.

ما اهتم به هو أني اتغير وهناك تطور قد الاحظه انا فيما لا يعلمه أحد عني سواي وقد يراه الناس.

مازلت اتعلم ومازلت لدي الرغبة وهذا يعني اني مازلت انضج وسأظل انضج مادمت حيه.


  • 2

   نشر في 28 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2017 .

التعليقات

كوثر منذ 3 سنة
احببت ما كتبته يا ندى ، قدرتك على التعبير بما يختلج ذاتك من صراعات حول الشخصية والهدف والمستقبل ،
دائما مانتعرض لمشاعر ومواقف متلخبطة لا نستطيع التعبير عنها لإننا لا نعلم من أين نبدأ وماهي بالإساس وبالتالي لانجد لها حلا ....
لكنك استطعت التعبير عنها بسلاسة وإختصار !!
دمتي متألقة وكاتبة متميزة عزيزتي .
1
Nada ElBaradei
شكرا :))))

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا