يوميات صينية في مصر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

يوميات صينية في مصر

الحلقة 2

  نشر في 30 يوليوز 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

" 懷舊之情 " تعني بالصينية المبسطة " Huáijiù zhī qíng "و بالانجليزية " Nostalgia " و بالعربية " الحنين "

أبي مصاب بداء الحنين .. المسه في نبرة صوته في عينيه و في شروده .. أراه في ابتسامته بينما هو غارق في أحلامه .. و كأنني لا أكفيه .. يجذبه الی العالم الذي أجهله شيء أكبر من الحب و الانتماء .. ليتني اعرف سبب دائه لأخفف عنه .. لكن لا جدوی ..

أبي قليل الكلام فيما يخص ماضينا .. يتعامل معه و كأنه ماضيه وحده ..

كم أشتاق لأمي .. أفرح بشدة عندما يخبرني والدي أنني أشبهها كثيرا ..كم أشتاق لأن أری صورتها و ألمس ملامحها .. كيف غفل أبي ان يحمل لها صورة أثناء مغادرته .. كيف نسی ؟ ..

هي ان كانت محفورة في ذاكرته و وجدانه .. فأنا لا أملك لها شكلا واحدا في مخيلتي .. كل مرة اتخيلها في شكل جديد .. يتدرج معي منذ الصغر ..

ابنة الخمس سنوات كانت تتخيل والدتها كما تری جارتها .. جميلة تشبه المصريين ..

تَخيلتُها بعينين واسعتين كحيلتين و ببشرة قمحية اللون و بشفتين ممتلئتين و بأنف متوسط الحجم .. تخيلتها بطول جارتي سعدية و بحنان عزيزة و بعصبية علياء .. و بشهامة نوال ..

كنت أبحث عنها في كل أم أقابلها ..

كنت أبحث عنها عندما أحتاج صديقة و مرشدة .. كنت أبحث عنها في لحظات فرحي .. اتلهف لابتسامتها و سعادتها بي ..

كنت استجديها في لحظات حزني .. تعطف علي و تمسح دمعي ..

كنت اكبر يوما بعد يوم و كانت الصورة الذهنية لأمي تتبدل ..

يال حماقتي .. عيناها كيف لتكون واسعتين .. أمي صينية و ليست مصرية .. بدأت أتخيلها بملامح الصينين .. هي أمي تشبهني و أشبهها .. كلما نظرت الی صورة امرأة صينية .. أحببتها .. لانها تشبه أمي ..

أتخيلها في زينا التقليدي " هانفو " و هي تلف شعرها بالطريقة التقليدية ..

أسمعها تحادثني .. لكن بالعربية ..

لازلت أسأل نفسي ..لماذا لا أستطيع تخيلها الا و هي تحادثني بالعربية

لا أستطيع تجاهل الكذبة التي صنعتها لنفسي فأنا أحيا في كنفها ..

بها لدي أم .. .. و من غيرها لا أستطيع تحمل فكرة اليتم مرة ثانية ..

أنا الباحثة عن ملامح أمي وسط الصور .. و التائهة في هويتها ... كيفما أنت أحبك امي ..

نهاية الحلقة الثانية


الصورة الملحقة .. صورة سور الصين


  • 3

   نشر في 30 يوليوز 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا