أحبني كماأحببتك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أحبني كماأحببتك

  نشر في 06 ماي 2019 .

ليس ذنبا أن أرغب بالحب... كان عيبي الوحيد أني لست تلك الفتاة ذات الرداء الأسود لتقضي يومك تشق عينيك في ثوبي تقتنص فيه غموضي الآسر...ولست ذات ألوان صاخبة تزعجك وأنت غاضب وحائر من كل ألواني...ولست هادئة ليؤرقك صمتي وأنت تحاول قرائة مابين جفوني ....ولم تكن كلماتي غامضة لتقف عندك دهرا تقرأ فيها ماوراء السطور....لقد كنت أمامك كتابا مفتوحا تقلب بين صفحاته بملل ...لم أكن فاتنة لأسحرك بجمالي...ولم أكن ذكية لأبهرك بحيلي...ولم أكن غامضة لأشغل تفكيرك.....أعترف..... لست ذات ذوق رفيع في إختيار ملابسي....ولاأشرب ذاك السائل القهوي الذي يميل للسواد..ولاتهمني مشاغل الحياة وتبقني ساهرة طوال الليل...لامصاعب الحياة تثقل كاهلي ولاحياتي بئيسة....مللت وأنا أبحث عن عماسيجعل قلبك يخفق لي...عبثا أردتك قلبا لي...أن تحبني كما أحببتك....لطالما أعدم صوتي عند مقصلة عينيك الباردتين وهو يصرخ بها.....أحبني كماأحببتك....كل ماكان بيدي هو عشق مريض.. فإقبل حبي الذي يتنفسك هواءا .أحبك....هذا كل شيء لدي لك  ...ولاأقول بعدها شيء....

كان ذنبي أني إقترفتك عشقا...أحببت عازف قيثارة كلاسيكي هوايته التلاعب بالنتؤات الوسيقية على أوتار فؤادي الهشة...يعبد الجمال...ويقدس الغموض ويعشق لعب الشطرنج مع إمرأة فائقة الدكاء....ليس ذنبي أنه بارع في التفنن في رسم الجمال وعزفه...

أحبني كما أحبتك ....وإعزف مقطوعتك الجديدة لي...حرك أصابعك برقة فليست خيوط قلبي مثينة كقيثارك...كان شديدا ولينا...شوق وإهمال...عشق وكبرياء ...لم يعزف سوى تلك التي آسرني بها وجعلني أهذي به حبا....قاسية ...عنيفة....يتردد صداها أنينا خافتا محترقا...لأقع صريعة لهواه وأنا منصتة لجمود موسيقاه التي لاأجد بها نفسي


  • 3

   نشر في 06 ماي 2019 .

التعليقات

BAKEER منذ 1 شهر
القدر..قدر الحب دائما ما يأتينا غريبا على رتابة حياتنا.. جديدا على أوراقنا وأحلامنا..دائما يفرض نفسه كمقطوعة ..كسيمفونية مبهرة في سلم العمر ...كملحوظة مدهشة في نوتة العمر!!..كبصمة على تاريخ لن يقرأ!!
دام المداد
2
my gam tarek منذ 3 أسبوع
احاسيس تمنيت قراءتها وانها لحقا جميله
دام خطك
1
MERYEM ABANAY
شكرا على تعليقك المشجع

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا