للحكاية فصول لم تكتبنا بعد(٣) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

للحكاية فصول لم تكتبنا بعد(٣)

شَهيةُ الحَنين

  نشر في 07 يونيو 2022 .


الحكاية الثالثة

ترى! هل يستطيع ذلك الغياب الذي تناما بيننا،

أن يتجاوز إختناقات الممرات التي تتشابك  وتمتد إلى اللامكان.

هل سيمنحنا القدر فرصة لقاء عابر تصنعه صدفة لم نخطط لها؛

بل كانت مجرد أمنية، ربما همسنا بها سراً عندما حاصرنا الحنين

فتوحدت أمنياتنا

وإفتعلنا الصدف لنكون معا.

هل سيمُد العمر في أعمار لحظاتنا لنعيد تشكيل الوقت على مقاس أشواقنا التي يخنقها الصمت.

أيها الساكن في أنفاس كلماتي، يستعيد كياني تناغمه مع الحياة عندما تكون معي

سأدون إعترافي بكامل حبي ويقيني

لاحياة للقلب بدونك ولا ربيع سيزهر في الروح إلا بإنتمائي إليك.

لا يليق بي إلا أن أكون سيدة النساء في عينيك وتكون أنت سيد الحكاية.

وحدك تمنح كلماتي أجنحة لتحلق معك.

جنون الحرف يتوهج عندما يفتح القدر لنا نافذة صغيرة نطل منها على أحلامنا المؤجلة.

نستعيد

بهاءٌ جمعناوشغف طفولي أستوطن أرواحنا.

بداخلي شعور

يحتاجك

يتسلل إلي في كل لحظة تمضي بدونك

يحاصرني

يجتاحني

بإتساع شهية الحنين التي تلتهم بشراهة ماتبقي من كبرياء زائف.

أعترف

أريدك أن تكون معي

أريدك

أن تكون لي وحدي

لتستعيد

الحياة انتظامها

ونكمل معاً

فصول حكايات

خلقت لتبقى.


  • 2

  • Fatma Alnoaimi
    روح حالمة ابحث عن فضاء انثر فيه كلمات تستعصي على الكتمان
   نشر في 07 يونيو 2022 .

التعليقات

النورس منذ 4 أسبوع
"أيها الساكن في أنفاس كلماتي"
كلمات تتنفس كأنها تستنطق الأموات وتوقظ الأرواح من سباتها العميق . كحال البحار رغم امواجها المتلاطمة يسكن في قاعها السكينة وسكون الموت ولكنها متكشفة لعيون الطبيعة الناظرة لها من مكان قدسي
1
Fatma Alnoaimi
تلك السكينة المنسية لها ألف صوت يتردد لاتسمعه إلا الأرواح المحلقة خارج إطار المألوف.

أيها النورس المسافر عبر بحار الدنيا

حضورك يمنح كلماتي كثير من البهاء.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا