الشعور الأول - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الشعور الأول

  نشر في 18 شتنبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 24 شتنبر 2020 .

  كتب: مهاب أسامه


يقال أن هناك سبعُ أنواع للصمت أجملهم الصمت "المُتَقد" الذي يأتي حينما تتناغم الحواس و العقل مع القلب و الروح مع نسيم الرياح، ذاك الصمت الذي لا تستطيع فيه تحريك شفتيك للنطق بالأحرف و الكلمات هو صمتٌ تتحدث فيه عيناك و تحكي اللمعة بداخلهما التفاصيل العميقة لهذا الصمت الهادئ.

القصة لها ألف بداية ولكن لديها نهاية واحدة فقط نهايتها أنه لا شئ سيفسد هذه الحكاية، بدايتها شعور بالإرهاق و طلب الحديث ثم الحديث ثم الحديث ثم الشعور بالراحة و الطمأنينة الكثير من الحكايات و الذكريات معهم دون قلق أو خوف هؤلاء هم أهل "الملال" أو أصحاب صمت "الملال" هم أشخاص لا يتحدثون كثيرا ولا يظهرون كثيرا لا تعلم ما بداخل قلوبهم لكن الحديث معهم يشعرك بالسكينة و الإستكنان هم يعالجون جراح الشعور الأول.

لم يكون يتوقع أحد منا يوماً أن تكون شرارة الشعور الأول بداخلة قادرة على جعله صديقاً لأهل "الملال" تلك البدايات البسيطة هي من أطلقت تلك الشرارة التي ستطلق كل هذه الملحمة، التي تبدأ بالتظاهر بأنكم مجرد أصدقاء ثم يحدث أمر غريب وهو أنك تفكر في هذا الشخص قليلا من الوقت و حسب ثم يزداد التفكير قليلا ثم أكثر حتى تكتشف أنكما تفكران في بعضكما كل الوقت.

 كانت الفكرة أن نصبح صديقين ليوم واحد أو أسبوع حتى نحكي فيه عن أحلامنا و طموحنا و غرباء حياتنا و مشاكلنا أعترف اني سئ و الطرف الأخر كذلك حتى نكتشف سوياً انه كم طال حديثنا و سهراتنا و رغم كثرة الحديث كل ليلة إلا أننا كل مره نتحدث كأنها المرة الأولى و الشعور الأول.

مع مرور الأيام نركز في التفاصيل و رقة التفاصيل، ننتبه لرائحة العطر المميزة و الموسيقى المشتركة بيننا في ذلك الوقت سنلتصق بتلك اللحظة التي إن مرت عليها عشرون عاما و شخص ما عزف تلك الموسيقى من جديد ستمر علينا و كأنها الشعور الأول.

لا يحب الجميع الصمت لأن الجميع لم يفهموا طبيعته فلولا الصمت "المُتَقد" لم يكن لصمت "الملال" وجود الذي لولاه ما كان للشعور الأول وجود.





  • مهاب أسامة
    الإعلام قوة وسلاح لبناء الأوطان لا لهدمها هناك إعلام مضلل فاسد و إعلام خير ونظيف لذلك لنكتب بأقلامنا ما يرسخ في عقول شبابنا وأمتنا الحق والهادف الإعلام هو أمانه لا يتحملها سوا من يريد إصال الرسالة والحقيقة من خلالها.
   نشر في 18 شتنبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 24 شتنبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا