مقال عربيّ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مقال عربيّ

واقع القراءة و الكتابه عند الانسان العربي

  نشر في 09 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 ديسمبر 2018 .

مقال عربيّ

اخترتُ هذا العنوان للتحدث حول واقع القراءة و الكتابة في العالم العربي الحديث ، و كونُه أوّل مقال لي على هذه المنصة الراقية .

الكلّ يعرف أنّنا أمّة اقرأ ، لكنّ حاضرنا أصبح لا يمتّ لهذه الكلمة بصلة ، فالإحصائيات تقول بأن معدّل القراءة لدى الفرد العربي لا يتعدى الصفحة الواحدة خلال الشهر ، و هذا بالرغم من الكم الأدبي الذي يذخر به التاريخ العربي منذ الجاهليّة إلى يوم النّاس هذا ، و قد غلب على العربيّ هوس التكنولوجيا التي أصبحت شغله الشّاغل برغم المحاسن التي تقدمها ، إلّا أنّه دائما كما يقال : "ما زاد عن حدّه انقلب إلى ضدّه " ، و بالرغم من أنّ القراءة كانت و لاتزال عنصرا هامّا في حياة الانسان ، إلّا أنّ العصر الحديث أصبح أكثر اهتماما بها من كل الجوانب ، باستثناء العربيّ الذي لازال لم يستوعب بعد ضرورة القراءة للحفاظ على بقائه.

يقول أحدهم : "شعب يقرأ شعب لا يجوع و لا يُستعبد " و نحنُ الذين عانينا من الاستعمار لسنون طويله ، و ما أخرجنا من تلك الظلمة إلّا عقول نيّرة أضاءت الطريق الصحيح ، و لا نزال نعيش الجوع في عالمنا العربيّ و الجوع هنا بالمعنى الفكري و الذي نعيش عواقبه حاليا ، و الحال اليوم أبلغ وصف .

قلّة القراء جملة شرط جوابها ندرة الكتابة و انعدام الإبداع ، فلا مبدع من لا يقرأ ، و إن كان بعض الذين خرجوا عن السرب الأعوج ، و سلكوا طريق التغيير لهم بصمتهم الخاصّة .

لكنّ المواضيع التي يتطرّق لها كتاب هذا الزمان تكاد تكون محصورة بين روايات تحمل نفس المواضيع التي لا تخرج عن العلاقة بين الرجل و المرأة ، و إبداعات لا تكاد تحمل هدفا واضحا .

فإلى متى سيبقى الواقع العربي يعيش هذا الوضع المزري ؟ و هل سيدرك الانسان العربي أن ما ينخر وطنه اليوم ماهو إلّا حوصلة لجمود القرائح؟


  • 5

   نشر في 09 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 ديسمبر 2018 .

التعليقات

Ahmed Tolba منذ 2 سنة
لا تنس أن الواقع الضاغط على الناس من أجل كسب الرزق لعلهم يستطيعون مواجهة تكاليف الحياه الباهظه لا يجعل لدى من يقرأ منهم وقت أو راحة بال للقراءه فضلاً عن قلة من يجيدون القراءه والكتابه حتى من بين الحاصلين على شهادات عليا
0
عبد الحق عمراني
صحيح ، لأن الواقع العربي اليوم و ما نعيشه يحتّم علينا التفكير في قوت يومنا بدل التفرغ للكتابة و القراءه ، و إن كان ذلك عذرا لا أستسيغه أنا شخصيا
شكرا على مرورك الجميل أخي أحمد
Ahmed Tolba
من كان باله مشغولاً لا يستطيع أن يركز فى القراءة أو حتى يجد أن وقته فى القراءة يمكن أن يغير واقعه المرير تحياتى
عبد الحق عمراني
حقا .. كلام في الصميم ، التحيّة متبادلة
نورا محمد منذ 2 سنة
" قلّة القراء جملة شرط جوابها ندرة الكتابة و انعدام الإبداع ، فلا مبدع من لا يقرأ " .. رائعة تلك الجملة التي استوقفتني خلال مقالك الأكثر من رائع ذو المعنى الراقي , فعلاً طرح شيق وإختيار موفق لموضوع كان حتماً ولابد أن نتطرق له , سعيدة بوجود قلم راقي مبدع كقلمك وفكرك الهادف استاذ عبد الحق , أدام الله عليك كل إبداع وتميز تحياتي لك :)
0
عبد الحق عمراني
مرورك الطيّب له وقع خاص عليّ ، مشكورة أستاذة نورا .. تسعدني متابعة كتاباتك

والله أخي الكريم ماتعج به الساحة العربية حاليا وما يقبل عليه القارئ هو كتب الطبخ،وتفسير الأحلام
أحسنت..في انتظار مقالك القادم،شرفت المنصة بحضورك فمرحبا بك في عالم المتعة والجمال،والنفوس الطيبة
2
عبد الحق عمراني
شكرا أستاذتي على المرور الطيّب ، لي كامل الشرف أن أكون فردا في هذه العائلة المميّزه

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا