مذكرات مريض بالوسواس القهرى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مذكرات مريض بالوسواس القهرى

  نشر في 17 أبريل 2021  وآخر تعديل بتاريخ 16 ماي 2021 .


أتذكر أول يوم راودتنى فيه الأفكار اللعينة،عندما كنت صغير لا أتجاوز العشرة أعوام ،حتى أن هذه اللحظة ترتسم بعقلى حتى الأن ،كأنها تعرض أمامى على شاشة ضخمة تسد الأفق أمام ناظرى ،حيث كنت مستلقيا على الأريكة ،ممسكا بطبلة فخارية صغيرة ،وأقوم بالطرق عليها .

وفجأة يتبادر الشتائم الفظيعة فى الذات الإلهية،فيتنفض جسمى من هول هذه الأفكار وعدم معرفتى بسبب هذه الأفكار والأحساس بالذنب.

تذهب هذه الأفكار وتراودنى على فترات بعيده.

تمر الأيام سريعة ،وتتوفى والدتى آثر إصابتها بسرطان النخاع ،مما أصابنى بالحزن الشديد على والدتى التى فارقتها،وأنا لم أتجاوز السادسة عشرة عام ،وعلى كل كنت أفضل حالاً من أخوتى الأصغر، أختى التى لم تتجاوز الأربعة عشر عاماً،وأخى الأوسط الذى لم يتجاوز الثمانية أعوام وأخى الأصغر الذى لم يتجاوز الخمسة أعوام.

بدأت الوسواس تراودني بشكل معتدل ،الخوف على أخى الصغير من أن تصدمة سيارة في الشارع ،كانت الوسواس تراودني من حين لآخر بشكل معتدل وخصوصاً مع أقتراب موعد الأنتخابات نهاية العام للسنة النهائية للثانوية العامة.

إجتزت إمتحانات نهاية العام بنجاح بمجموع٩٤.٥٪،وهو مجموع لم أظفر به من قبل طوال مسارى التعليمى.

إلتحقت بكلية التجارة قسم اللغة الانجليزية ،إجتزت العام الأول والثاني من الكلية بنجاح،ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهي السفن،تعرضت للضغوط أسرية شديده في العام الثالث من الكلية، أصابني بنوبة شديدة من الوسواس القهرى،وخصوصا الأفكار الجنسية الوسواسية ،التى جعلتني عاجزاً عن التفكير والتركيز في الدراسة،مرت السنة الدراسية الثالثة عصيبة ،كئيبة،ثقيلة وكأنها مائة عام ،أنتقلت للسنة الرابعة بمادتين من السنة الثالثة ،بتقدير مقبول.

كانت الصدمة شديدة بالنسبة لي،فلم أتعرض لهذا الموقف طوال حياتى الدراسية،توجهة للطبيب النفسى لأعرف ما حل بى ،هل جننت؟،أم إننى فى طريقى للجنون ،تم تشخيصى بإضطراب الوسواس القهرى،أبلغنى الطبيب بأن الأمر بسيط علاجة يمتد لتسعة أشهر بإستخدام مضادات الأكتئاب.

أشتريت الدواء من الصيدلية وكلى أمل في العلاج الأبد من الوسواس القهرى.

تناولت مضاد الأكتئاب وبدأت أعانى من أعراض ،عانيت من عدم القدرة على النوم لمدة ثلاثة أيام ،لم أذق فيها النوم إلا لعدة سويعات قليلة.

يمر الاسبوع الأول منذ تناولى علاج الطبيب ثقيلا ، حتى أعتاد جسدى على العلاج ،شعرت بشئ كثير من الثقة بالنفس لحد التهور،وشعور بالإنتشاء لم أعتده منذ عمر.

يمر الشهر الأول منذ زيارتى للطبيب،وأعيد الكشف لتذداد جرعة الدواء للضعف ،لأشعر بشئ من اللامبالاة تجاه الأحداث.

على الرغم من تناول الدواء ،وشعورى بالهدوء الشديد بالنسبة لما عنايته قبل ذلك من الشعور الشديد بالقلق لمدة تجاوزت سبعة أشهر ،ولكن لم تنعدم الوساوس القهرية كما توقعت ،كانت متواجده ولكن تواجدت معها اللامبالاة بفعل مضادات الأكتئاب . 

تمر الشهور وأنا منتظم في تناول الدواء ،ولم أدخل إمتحانات الفرقة الرابعة من الجامعة ،بدون الإعتذار وإبدء أى أسباب.

شعرت هذا العام بالحاجة إلى الراحة من الضغوط ،وضغوط الإمتحانات بالذات ،لذلك أخذت قرارى السريع بعدم الدخول الى الإمتحانات قبل الإمتحانات بعدة ساعات.

يمرق العام الدراسي سريعاً ،ويدخل العام الدراسي الجديد ،فى هذا الوقت أتممت خمسة عشر شهراً وأنا مواظب على تناول مضادات الأكتئاب (سيتالوبرام)، ومثبت مزاجى(ليبتروجين)،كنت طواقا للشفاء التام والأنقطاع عن تناول الأدوية النفسية،تناقشت مع الطيب فى ذلك،كان الطبيب رافضاً تماماً الإنقطاع عن العلاج،بعد إلحاح كثير وافق الطبيب على إيقاف مضاد الإكتئاب ،مع الإنتظار فى تناول المثبت النواحى.

مرت الأيام بطيئة إلى حد ما ،كان لإيقاف الدواء أعراض إنسحاببة ،أقلها الصداع وأكثرها الوش بالأذن وعدم القدرة على النوم ،عانيت من هذه الأعراض الانسحابية لأقل من أسبوع.

بدأت بتجهيز أوراق للتقديم بالخدمة العسكرية،طلبت من الطبيب كتابة تقرير طبي بحالتى الطبية ،أعد الطبيب التقرير الطبى ،مع إبلاغه لى أن عصاب الوسواس القهرى لا يعفى من الخدمة العسكرية.

تظلمت طلبا الإعفاء الطبى،قوبل التظلم بالرفض،وألتحقت بقوات الدفاع الجوي.

بدأت بالقلق والتوتر ،نتيجة للضغوط الملاصقة للخدمة العسكرية .

بدأ تركيزى بالتلاشى بشكل سريع ،مع زيادة الوساوس القهرية.

ومع زيادة الوساوس القهرى،إلتصقت بى العديد من الألقاب بداخل كتيبتى مثل: العسكرى المذهول،المذوهل،التايه،الضايع.

كم كانت هذه الكلمات بمثابة الأتصال الحادة التى تمزق روحى تمزيقا،فالمرض ليس بيدى بل بيد الله.

أضطررت قبل نهاية الخدمة العسكرية بالعودة لتناول مضادات الأكتئاب فحالتى كانت سيئة للغاية،ولا يوجد من يشعر بالعذاب الذى يتغلغل بداخل روحى.

كنت أضطر لإخفاء دوائي بداخل محفظة النقود،حتى لا يكشف أمرى أثناء تفتيش الحقائب أثناء دخول الوحدة العسكرية، لعل القارئ يستغرب من أمر إخفاء علاجى عن قائد وحدتى العسكرية،ولكن كنت أخشى من تسرب حقيقة مرضى لزملائي من العساكر ،فتزداد ألقابى بلقب المجنون!!!!.

أنهيت خدمتى العسكرية بعد مشقة،وبعد مرورى بلحظات مرت على كلأعوام،لحظات حزن وسعاده ،قلق وإكتئاب وتوتر. 

مررت بلحظات محفورة في قلبى ووجداني قبل ذاكرتى. 

ومازال الجهاد مستمراً........





   نشر في 17 أبريل 2021  وآخر تعديل بتاريخ 16 ماي 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا