فتاة ليل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فتاة ليل

  نشر في 23 أكتوبر 2021 .

لقد سماها والدها ختام لتكون اخر عهده بالدنيا و بالفعل توفى بعد ولادتها بعشر شهور..

كانت ختام فتاة تعشق الليل ، تعشق الشوارع ليلا ، تعشق سواد السماء ، هدوء الشوارع ، ليل الشتاء البارد ، و ليل الصيف الدافئ..

كانت تخرج من غرفتها بعد ارتداءها افضل الثياب الذى ينساب على جسدها الاسمر ، الذى اخذ حقه من الماء الساخن..

تتوجه الى باب المنزل ، تخرج ليلا و ترجع فجرا قبل شروق الشمس !

لقد كان الامر مريبا لسكان الحى و الاحياء المجاورة !

حتى اصبح امرها مكشوفا امام الجميع بأن سلوكها منحرف..

باتت تسمع اسوأ الكلام من المارة.. 

اصبحت تلقب بفتاة الليل.

برغم ان ختام لم يمسسها بشرا ، الا ان جميع البشر جرحوا كرامتها !

جميع من حولها كانوا يتهمونها لمجرد حبها لشئ تريد ان تستمتع به !

كانت ختام فتاة ليل فى عقول البشر ..

قررت ختام ان تخرس السنة الناس ، اصبحت لا تخرج من منزلها !

تنظر من الشرفة الى اعلى لترى سماء سوداء مزينة بنجوم كثيرة ، كانت تعشق ذلك المنظر..

كانت تجلس فى الشرفة طوال الليل ، فى حى كان يضج بالعابرين !

بدأت ختام تسمع كلام غريب ، بأنها فتاة غير محترمة لانها تنظر من الشرفة طوال الليل على شباب منطقتها الشعبية !

برغم ان نظرها كان لليل لا اكثر !

قررت ختام ان تخرس ألسنة اهل المنطقة ، اغلقت الشرفة تماما ، و قررت انها لن تغادر غرفتها ، كانت تنام طوال النهار ، و تستيقظ طيلة الليل..

بدأ يصلها كلام غريب من اناس اكثر غرابة.. سمعت انها اختفت لانها هربت مع عشيقها الى بعيد !

قررت ختام ان الحياة لم تعد لها..

انهت ختام حياتها فى ذلك اليوم لتحقق معنى اسمها..

لكن اختارت ختام ان تنهى حياتها فى الصباح حتى لا يحزن عليها الليل.


  • 1

  • على نور الدين
    إن عالم “الواقع” لا يكفى وحده لحياة البشر إنه أضيق من أن يتسع لحياة إنسانية كاملة !
   نشر في 23 أكتوبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا