لماذا يموت الطيبون! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لماذا يموت الطيبون!

  نشر في 13 يوليوز 2022  وآخر تعديل بتاريخ 24 يوليوز 2022 .

"ريت المعدل ما يموت"، جملة كانت دائما ما ترددها جدتي لوالدتي وهي مبتسمةً في فرطِ سعادتها، "المعدل" هو الشخص الذي يتقن صنعته على أكمل وجهة، هكذا كانت والدتي التي كانت دائمةَ الإلتصاق بجدتي المسنة تقوم على شؤونها ورعايتها وتتقن صنعتها، فهذا ماكانت جدتي تحبه فقد كانت تحب أن يُنْجَز لها أعمالها على أكمل وجهة كما كانت تفعل في صباها.

والدتي لم تكن متقنةً في تدبير أمور المنزل فحسب بل كانت أيضاً تربوية ماهرة متقنةً للقراءة والكتابتة والحساب وهذا كان شيئاً نادراً مقارنةً بأقرانها في ذلك الوقت فقد كانت تشرف على تدريسنا بنفسها، وهي بالمناسبة مستخدمة ماهرة لمواقع التواصل والإتصال ولكل ما هو حديث في عالم التكنولوجيا وهي السبعينية!

وكانت جدتي أيضاً تقول لوالدتي:

"ياريت في منك مية تاتنلي العلية"، العلية هي مضافة مكونة من غرفة واحدة تقع في أعلى المنزل لوحدها، وياريت كلمة تفيد التمني لكن هيهات هيهات!

كم هي الأمة الآن بحاجة إلى نماذج متقنة صاحبة ضمير حي نقي كالشهيد "وصفي التل" متقن لولايته العامة يعرف كيف يصرف الأمور ويعرف كيف يكون مسؤولاً بحق، كم نحن بحاجة إلى مسؤول يشعر بمعاناة الناس ووجعهم وآلامهم، إلى معلم متقن ذو ضمير، طبيب إنسان يُحَكِم إنسانيتهُ قبل جيبه، موظف مخلص ودود مع مراجعيه خدومٌ لهم، بل إن الأمة الآن أحوج ما تحتاج إلى نماذج تنبذ النفاق والغش والخداع في كل شيء، فعندما تسوء الأخلاق لاتنتظر الخير!

يما:

" ريت المعدل ما يموت وياريت في منك ومن كل متقن شريف نقي مخلص مية تاتنتلي العلية"

J.Y.J



   نشر في 13 يوليوز 2022  وآخر تعديل بتاريخ 24 يوليوز 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا