صفحة وحيدة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

صفحة وحيدة

هذي المدينة

  نشر في 13 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

 

بعض الأحلام الجميلة

و قلبي غاب بكل المدينة

تراها تنسى؟

تراها تشفي الضريرة؟

لم تتضح بعد عيناك

لم أقرأ ما منصوص عليها

 ربما ما كانت حزينة

 تبتسم بضياء الحقيقة

تندم مسرورة

سقطت مغشية

رغم الكلمات الجميلة

من أرهف الحس فيها؟

فراحت بكل السعادة

من أحضر الطفولة، شبه مستحيلة؟

أجوبة خلفتها معدومة

ذهبت سريعة

كم ضيقة هذي المدينة

قالت لي صديقة

إنه إعجاب ليس إلا

كيف لي أن أحب كالبقية؟

كيف نتساوى في السعادة القصيرة؟

كم واسعة قلوب أحبتك

كم كانت مملة

لا تأتي...

أنظر إليك

أقول

ألا يا جرف البحر

يا واسع المد

يا ساخط القعر

يا حاد الصخر

و حاملا ورق الصيد

لست سمكة لا تبكي

لست قطة في البيت

إني بقرب المدينة

أبحث عن عاصمة قريبة

كيف تتلاشى الخطوط الرفيعة

يكفي أن أترك العاصمة في المدينة

و لا أجدك فيها

سأكتفي هذا اليوم

و الشمس تاركة الجو و كل الصخب

و ساحبة الظل و نصف القمر

سأصعد بعد المغيب

لأنام كالرضيع

كم أبدو قوية قبل المغيب

أن أكون محبة للحياة بشظاياها

شيء من هذا القبيل

 انعطف بقوة

إلى ثقة الجمود

في انحدار الصخرة المنفكة

صغيرة تتطفل و تتسلط كالبقية

بعض الأحلام الصغيرة التي تطفو إليك

كأن تنضم إليك

و نبق  سوية

بعد صفحة جيبية

بعيدا هاذي الرابية المحيطة

أمٌّ شقية هي كل المدينة

عاصمة في صحو الطبيعة

أصوات دفينة

تنقلك إلي

ظلك في صوت الطفولة

أقدامي تسير خفيفة

أحلامي مكورة مرمية

أيامي أمسكتها عنك

فلا تأت بالله عليك

ظلك خلف المدينة

عاصمة لا تكفي تكفيصفحة وحيدة


  • 3

   نشر في 13 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا