هل الفساد أخطبوط ؟ - مقال كلاود
 إدعم المنصة
makalcloud
تسجيل الدخول

هل الفساد أخطبوط ؟

سميرة بيطام

  نشر في 28 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2022 .

   لا يعرف الواحد منا فيما يصبح و على ما سيمسي ، تسير عدل مثل ما يقول المصري يسلبك الفاسد نزاهتك ، و المثل المصري في حد ذاته يقول في جهة أخرى امش عدل يحتار فيك عدوك ، هل ترون أن آخر الزمان يعج بالمتناقضات ،كنت أستمع مرة في حوار زملاء في الجامعة حول النزاهة قال أحدهم :

مشينا عدل اتهمنا في شرفنا و كرامتنا فهل نحيد عن الطريق حتى يتركونا في سلام ؟، فأجاب أحدهم : و ما يهمك في رضى الناس و الرب ساخط عليك ، ثم هؤلاء الناس الذين تريد ارضائهم لا يمدونك بمال و لا مساعدة و لا يبكون معك ان بكيت ، لا أفهم لماذا تفكر في رضى الناس ، و الأجدر بأن من ترضوه هو الله ، ثم مسار الفساد يجلب له المتفقون في الفساد و يرفض النزهاء لأنهم يخالفون شريعتهم ، و عقب آخر وقال : في هذا الزمان جميل ان يستقيل الفرد نهائيا من أي مشاركة اجتماعية حتى يبقى نظيفا .

استمعت جيدا للآراء و فكرت قليلا ثم قلت هذا الكلام بيني و بين نفسي :

لماذا يبحث الناس لهم عن الرضى و الهدوء و السلام بغير سلام حقيقي ، و السلام الحقيقي الذي أعنيه هو مواجهة الواقع بكثير من الاحترام من جهة وفق تعاليم ديننا الحنيف ووفق ما تدافع به النفس البشرية عن المظالم و الخلافات و النزاعات بكل أحقية في مكسب شرعي نزيه تسنه قوانين وضعية و يؤطره قبل كل شيء شرع الله ،انطلاقا من الرجوع لمرجعيتنا الدينية و الاحتكام لنموذج الرسول صلى الله عليه وسلم كيف كان يجهر بالحق في أدب و لم يكن يخيفه في ذلك لومة لائم ، ان كان الإسلام الذي نريد أن نمثله يقحم فيه الضعفاء  مغالطات و تصحيحات خارقة لسنته الصحيحة فلا أرى أن ثمة أخلاق أو قوة شخصية أو مواجهة  ،و الإسلام دين قوة و سلام ووسطية ، لست أعرف لماذا يفر المرء في هذا الزمن  ليس بدينه حفاظا على دينه و انما يفر بمكتسباته حفاظا على المنصب و الجاه و السلطة ، ثم هذه الأمور هي آيلة للزوال تحت أي ظرف كان ، أتساءل بيني و بين نفسي مرة أخرى : ماذا ينقص مسلم اليوم لينتصر في رهاناته  كما انتصر بالأمس الصحابة مع رسول الله في الغزوات و الحروب ؟ ، ماذا ينقص نساء اليوم ليثبتن على العقيدة الصحيحة ؟ ، و لماذا أقلب الفساد موازين كثيرة ؟ هل لأن النزهاء انسحبوا في سكون خوفا على سمعتهم ؟ هل لأن الفساد أخطبوط قاتل يجب الهروب منه ؟ ان كان أخطبوط كما يقولون ، ألا يوجد طريقة لقص أذرعه من الامتداد ؟ هل الهروب من المواجهة تصلح للود قضية؟ هل بانسحاب الشرفاء من مقراتهم الفعالة هي حل لهم فعلا في أن لا يلحقهم الأذى و الكلام و الاشاعات و الفتن؟.

أرى أن الفساد كظاهرة اجتماعية هو خطر حقيقي يهدد مجتمعات و أديان و أناس لم يستمعوا لصوت السرقة و الاختلاس و الرشوة لأنهم يريدون البقاء نظيفي الجيب و البطن ، فكما أن أي ظاهرة في المجتمع الا و يوجد حل ، هذا الحل لن يكون رادعا بالكامل في بعض الجرائم مثلا لكنه سيقلل من الظاهرة ، فاذا رأى البعض أن الانسحاب من ميادين القرار هو حل ، أعتقد أنه خطأ كبير ، ممكن يكون الانسحاب مؤقت و لكن ليس كلية ، حتى لا يشغل مكانه فاسد يستقوي بزملاء له من نفس الفكر و التربية و التوجه، فعلى النزهاء و الشرفاء أن يثبتوا بحبل الله المتين ما داموا على حق فما الشيء الذي يجبرهم على الابتعاد و التنازل عن الحق الشرعي لهم ؟، هل هو الخوف من الفقر أم الجوع أم البقاء بلا منصب، الرزق على الله و من ترك شيئا مرضاة لله عوضه الله بأحسن مما ترك ، أعتقد أن فيه بعض سوء التقدير لفهم كلام الله لنا و هو يخاطبنا في القرآن بقوله ‏{‏‏وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا‏} ‏[‏الطلاق‏:‏ 2- 3‏].‏

أيا كانت تسمية الفساد بالأخطبوط أو بالسرطان أو ما شابه ذلك ، أعتقد ما دام فيه تسمية الا و لها نقضيها في معجم اللغة.

حقيقة ما أخشاه على مجتمعاتنا  هو الفساد الأكبر و هو التولي عن الزحف و ترك الأماكن شاغرة للحيتان الكبيرة التي تربي حيتان صغيرة مع مرور الوقت  ، فمن يريد التغيير عليه أن يثبت و يصبر و يقاوم  في مكانه ، فالتغيير ينطلق من هذه الأماكن المهددة بالزوال بسبب مطاردات المفسدين و المخالفين للقانون ، و الموضوع يتشعب و كعادتي في هكذا مواضيع أترك لكم أيها الأوفياء مساحة لإبداء الرأي ليدلي كل بدلوه عساه ينفعنا و يثري نقاشنا ، حياكم الله أينما كنتم و وقاكم شر الفساد و المفسدين .


  • 3

   نشر في 28 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2022 .

التعليقات

Dallash منذ 3 سنة
لا تعليق سوى مبدعة كعادتك
1
د.سميرة بيطام
لولا فضل ربي علي و فضل والدي لي بالدعاء لما ابدعت
الشكر لكم ايها الكريم.
Dallash
ادام الله عليك ابداعك أختي..هذا يسرنا أن نجد كاتبة مبدعة ..يسعدنا أن نستفيد من المبدعين امثالك اختي ..ربي يوفقك ..فعلا رضى الله ثم رضى الوالدين
حفظك الله
د.سميرة بيطام

لكم مني خالص الدعاء و التقدير.
Dallash
ولك بالمثل
§§§§ منذ 3 سنة
هل لأن النزهاء انسحبوا في سكون خوفا على سمعتهم ؟ هل لأن الفساد أخطبوط قاتل يجب الهروب منه ؟
عندما ترك النزهاء الاماكن شاغرة... استطاع الفساد نسج شباكه..."الحمية تغلب السبع" و الفساد جعل لنفسه حمية يتقوى بها على الحق الذي حمله أصحابه فرادى...
مقال جميل و أعجبني ما قلت في النهاية..."الفساد الأكبر و هو التولي عن الزحف"
تحياتي
1
د.سميرة بيطام
شكرا لارائك البناءة خاصة أن قلمك لا يتولى عن الزحف على الاطلاق.
§§§§
بل الشكر موصول لك أستاذة سميرة.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا