إليك أمي نجيبة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إليك أمي نجيبة

إن النفوس إذا أحبت أثمرت

  نشر في 27 فبراير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 28 مارس 2021 .

"نَجِيبَةُ"

إنَّ النُّفُوسَ إذَا أَحَبَّتْ أَزْهَرَتْ

                                     بِمَا طَابَ مِن أثْمَارِهَا 

وَإِذَا النُّفُوسُ صَفَتْ تَاقَتْ

                                     إلَى الْحُبِّ فِي أَقْمارِهَا 

فِي قَلْبِ الْمُحِبِّ ثَوْرَةٌ ,بُرْكانٌ

                                     لَا يَخْمَدُ مِنْ إعْصارِهَا 

الْعُيُونُ لَا تَعْمَى وَإِنَّمَا 

                                    تَعْمَى الْقُلُوبُ فِي إبْصَارِهَا 

لَعَلَّ الْأَمَانِيُّ تَأْتِي بَعْدَ صَبَرٍ 

                                   وَلَعَلَّ الْيُسْرُ يَأْتِي بَعْدَ إعسارِهَا

إنَّ أَخْلَاقَ الْمَرْءِ فَضِيلَةً فَ 

                                   أَخْلَاقُ النَّاسِ فِي خِيَارِهَا 

وَأَخْلَاقُ الْمَرْء تُقَاسُ حُسْنَاً 

                                    بِأَخْلاَقِ الرِّجَالِ مِنْ كِرَامِهَا

أَنَا ابْنُ صَاحِبِة الْفَضَائِلِ 

                                    ثَمَرَةٌ نَمَتْ مِنْ أَزْهَارِهَا 

نَبَعُ حَنَانٍ وَنَبَعُ فَخْرٍ 

                                   فَرْعُ جَدْوَلٍ مِنْ أَنْهَارِهَا

لَمْ أَجِدْ فِي الْخَلَائِق هَيْبَةً 

                                   مِثْلَ هَيْبَةِ أُمِّي فِي وَقارِهَا 

مَا كَانَتْ أُمِّي امْرَأَةً بَلْ 

                                    قَلْعَة مَنِيعَةً فِي أسْوَارِهَا

مَا سَمَتْ الْخَلَائِقُ بِالْحَنَانِ 

                                   كَحُضْنِ نَجِيبَة فِي دِثَارِهَا


ماهر باكير


  • 3

  • Dallash
    أليس الجمال ألا نبوح بما يختلج في صدورنا..أليس الكتمان لغة أنيقة أحيانا؟ أليست غرابتنا هي طهرنا وأجمل ما فينا..أليس الغباء أن نكون مألوفين فنخسر ألقنا ووهجنا ؟ الصمت يجعلني حرا..أليس الصمت أبلغ من الكلمات تعبيراً..وأصدق م ...
   نشر في 27 فبراير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 28 مارس 2021 .

التعليقات

رائعة من روائعكم استاذنا الفاضل
1
Dallash
بارك الله فيك اختي الفاضلة الكريمة

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا