صاحبة الإناء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

صاحبة الإناء

صام و لم يفطر

  نشر في 13 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

من المعتاد أن نسرع إلي موائدنا الشهية في انتظار آذان المغرب كي ندعو الله في انتظار انطلاق مدفع الإفطار لكن اليوم اختلف الأمر ، لقد فاتني الأفطار لأني رأيت ما هو أشهي من الطعام والشراب حتي و إن كنت صائم

رأيت نورًا أضاء قلبي ، رأيت رحمة تسكن نفسي ، رأيت قمرا يتدني مني ، رأيتها تمشي ع الأرض وكنت أظنها من ساكني السماء ، اقدمت وهي تحمل إنائها

و تعطيني إياه قائلة : تفضل يا شيخ ، هذا لضيوف الرحمن

فرددت : وماذا عني ..............

قالت : ماذا ..................، ماذا تعني ...............؟

فرددت : هل أنت معتادة علي تقديم الطعام لضيوف الرحمن ، أم أنها أول مرة و كانت من حظي

قالت : عن إذنك فقد اقترب موعد الآذان

وذهبت مسرعة ..................ولحق بها بصرى حتي اختفت

وعدت إلي المائدة فوجدت الطعام بلا طاعمين فقد قاموا للصلاة ، يبدوا أنه فاتني الطعام ، لكن ما أدركته كان أغلي، فلحقت بصفوف المصلين .

وفور انتهاء الصلاة ، ذهب الجميع إلا اثنين _ أنا و عامل المسجد _ عامل المسجد كان ينتظر خروجي و أنا انتظر قدومها ،

فسألني : ألن تقوم لكي اغلق ...

فجاوبته : بل سأجلس إلي صلاة العشاء

فذهب وتركني ، وكنت أتأمل تفاصيل ذلك الإناء حتي رفع آذان العشاء ، و قدمت صاحبة الإناء ، فقمت حاملا الإناء إليها

فسألتها : ماذا تريدي .......؟

فردت : و كأنك لا تعلم ، أم تريد أن تضيع الوقت هباء

فقلت : وهل يضيع وقت الحديث معك هباء ؟

فردت : كفي يا شيخ ، واعطني هذا الإناء .

فقلت : تفضلي ، لكن ما اسمك يا حسناء

فقالت : كيف عرفت اسمي ،اجبني برب السماء

فرددت :كان و صفا ، اصبت فيه إسما يا حسناء

حسناء : اعطني هذا الإناء ، لقد حدق بنا الجلساء

فرددت : تفضلي ، لكن عديني بلقاء

فجذبت الإناء إليها و خطت ذاهبة ثم التفتت إلي قائلة

حسناء : أنت شيخًا ؟,,,,, أنت والشياطين سواء

ذهبت ولم تنتظر ردي

أشيطانًا من ينطق بالحسن إن رأي حسناء

أم شيخًا من جعل عينيه عن الحسن عمياء








  • 2

   نشر في 13 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا