الحرية الفكرية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحرية الفكرية

وتكتشف في نهاية المطاف . . أنك لم تعش حياتك

  نشر في 30 أكتوبر 2020 .


ليس هناك ما هو اثقل من الجبال على عاتق الإنسان من الحرية الفكرية ، لأنه بذلك يكون مسؤولاً عن افكاره واختياراته وتبعات قراراته . 

ولقد أشفقت السماوات والأرض والجبال من حمل أعباء الأمانة ، ثم حملها الإنسان الذي اكرمه ربه بالعقل دون سائر المخلوقات .

فإذا ما كان الإنسان محجوباً عن رؤية نهاية المطاف ، وصُرف بصارف يمنعه عن غاية وجوده فإنه بذلك يكون عبداً للحظة الآنية يتخبط فيها خبط عشواء على غير هدى .

أن الحرية من المفاهيم الغامضة التي يتوهم كثير من الناس أنهم يحيطونها فهماً وإدراكًا ولكنهم لم يسبروا اغوارها ، ولم يجرّبوا حقيقتها في معناها العميق .

ولذلك كان التنويه عليها من الضرورة بمكان لأنها غاية اصيلة من اجلها خلق الله الإنسان وجعله مكلفاً بما استودعه ربه فيه من قدرات كامنة ، وإمكانات تتناسب مع ظروفه ومشروطيّته وقابليته التكوينية .

فإذا ما نظرنا إلى واقعنا اليوم المنفتح على ارجاء الأرض واقطارها وما تشهده العوالم الافتراضية وشبكات التواصل الاجتماعية ، وما يحفل به القرن الواحد والعشرين من ثورة العالم الرقمي قد جعل من اكتساب الحرية الفكرية امراً يكاد يعتذر على من افرغ لأجله وفي سبيله نفيس وقته وطاقته ، فضلاً عن أولئك الذين انغمسوا فيه لا يلوون على شيء.

ومما تستسيغه العقول الحصيفة إدراكها بأهمية الحرية الفكرية إذ يقوم عليها كل شيء وبدونها ليس للإنسان قيمة حقيقية في هذا الوجود المنوط به قلم التكليف من قبل الخالق العظيم .

فإن ربنا سبحانه وتعالى غرس في أعماقنا ما يستوجب وجود الحرية كإحساسنا بالشغف ،  والنّشوة في الإنجاز ، والرغبة إلى الطموح ، وتباين الروى ، واختلاف الأذواق ، وتفاوت المواهب وغيرها مما يحتّم علينا الوقوف على حقيقة الحرية التي بدورها تعتبر جسر العبور إلى غاياتنا في خضم هذه الحياة .


فكل الأصوات فارغة من الحياة إلا صوت القلوب النابضة بحقيقتها الأزلية لأن بذرة الحرية تتجذر أصالة في تربة الروح الخالدة حتى إذا ما ترعرعت وازدهرت وانتشرت أغصانها في  مساحات العقل   ، واورقت خضرائها منادح للنظر كان لزاماً عليها أن تلقي بظلالها على سلوك الفرد حتى تهبه طابع فريد من نوعه لا يليق إلا به ، ولا يكتمل إلا بحضوره المميز . 

"ألَيْسَ مِنَ الْجَمَالِ أَنْ نَكُونَ أحْيَاء . . فَقَط أَحْيَاء"  ماهر باكير 

 ما اجملها من عبارة حاذقة لمن يدرك معناها العميق ويقرأها بعيون قلبه لا بعيون رأسه .

 


  • 3

  • عابر سبيل
    يتألم الإنسان بالوهم اكثر مما يتألم بالحقيقة .
   نشر في 30 أكتوبر 2020 .

التعليقات

الحرية اذا لم تكبل نفسها بحدود ما امر به القهار تصبح فوضى في ثوب انيق تثير الاعين و تدفع للهاوية بارك الله فيك
1
عابر سبيل
احسنت واصبت كبد الحقيقة . فما ارسل الله الرسل تترى إلا ليتحرر الناس من قيود الأغلال التي يضعها بني الإنسان على نفسه (وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ ۚ).
وعندما اراد موسى تعريف فرعون بالله ، حيث كان يستعبد بني اسرائيل اختار لها كليم الله مفتاح (الهداية) وهي من الهدية التي يُمن الله بها على مخلوقاته بالقدرات والطاقات والتوجهات الكامنة ( قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَىٰ كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَىٰ).

فلا ينبغي لعاقل اكرمه الله أن يرضى بما دون حقه إلا أن يكون عبداً لغير الله.
Fatma Alnoaimi منذ 12 شهر
"فكل الأصوات فارغة من الحياة إلا صوت القلوب النابضة بحقيقتها الأزلية لأن بذرة الحرية تتجذر أصالة في تربة الروح الخالدة حتى إذا ما ترعرعت وازدهرت وانتشرت أغصانها في مساحات العقل "
وبما أن الحرية الفكرية منبعها القلب والعقل تبقى من أهم مطالب الإنسان الواعي لتحقيق ما خلق لأجله وهو عبادة الله وعمارة الأرض .
0
عابر سبيل
فإن لكلماتك غور يستدعي مني بيانه. فإنك قد ربطتي نبض القلوب -الذي يدور في افلاك ألطاف الله الخفية- بتحررها من القيود لتحقق غايتها من عمارة الأرض وفق ناموس ربها المهيمن على الخلق (أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ)

ادام الله عليك ألطافه الخفية يا فاطمة وزادك نوراً على نور .
Dallash منذ 12 شهر
"الْاسْلَامُ مَاضٍٍ فِيَْ عِزِّهِ"
الْإِسْلَام مَاضٍ فِيَِ عِزِّه
شَاءَ مَنْْ شَاءَ وَأَبَى مَنْْ أَبَى
لَا ضَيْرَ إنْ خَطْبٌ مَرَّ بِنَا
وَأَذْهَبَ الْأَخَ وَأَذْهَبَ الْأبَا
يَوْمٌٌٌ آتٍ لِنُصْرَةِ الدِّينِ وَلَا
للْكُفَّارِ مِنَ اُلْمَقَادِرِ مَهْرَبَا
الضَّلَالُ أَحَاطَ بِنَا وَيَوْمَاً
سَيَغْزُونَا الْهَدْيُ كَمَا غَزَا سَبَا
وَالرِّفْعَةُ لِلْمُسْلِمِينَ دَوْمَاً وَالْعِزُّ
عَنْ مِلَّةِ الْكُفْرِ يَوْمَاً سَيَذْهَبَا
لَمَّا اسْتَحْكَمَتْ حلقَاتُهَا فُرِجَتْ
وَتذْهَبُ عَنَّا الصِّعَابُ وَالْأَصْعَبَا
الْقُرْآنُ مَذْهَبُنَا وَلَيْسَ غَيْرَ
الْقُرْآنِ لَنَا حَكَمٌ وَلَا مَذْهَبَا
الْمَوْلَى قَالَهَا في كتابه وَيَمْكُرُونَ
وَيَمْكُرُ اللَّهُ فَلْنَكُن أَكْثَرَ تَأَدُّبَا
مَنَّ عَلَيْنَا بِنُورِ الْمُصْطَفَى فَكَان
لَنَا قَمَرَاً وَكَانَ لَنَا كَوْكَبا
صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمَا
يَزِدْكُم اللَّهُ مِنْهُ حُبًّاً و تَقَرُّبًا
وَالْحُورُ الْعَيْن وَدَارَ النَّعِيمِ
تُنَادِيكُمْ وَتَزِيد بِكُم تَرَحُّبَا
فَاسْتَعِينُوا بِالرَّحْمَنِ عَلَى كُلِّ
نَازِلَةٍ ، فَازَ مَنْ اسْتَعَانَ بِهِ وَاجْتَبَى
مَاهِرٌ بَاكِيرٌ
4
عابر سبيل
"فلنكن أكثر تأدبا"
أنها اخلاق العظماء واهل العقل والفضل .
حروف صادقه ، وابيات رائعة ، وقريحة تفيض حباً ووفاء.
Dallash
بوركت
Dallash منذ 12 شهر
ابدعت حقيقة..اتمنى لك المزيد من الابداع
1
عابر سبيل
اشكرك اخي ماهر وأنت المُلفت للانتباه .
Dallash
اللافت وليس الملفت ...من الفعل لفت
عابر سبيل
وما فائدة قربي منك إذا لم اتعلم وازداد وعياً وبصيرة ؟
فأنا عابر سبيل كما ترى في هذة الرحلة القصيرة.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا